وهل أجمل من أن نأتي إلى جوار من نحبّ، ونعيّد معه عيد مولده؟

mar., 11 févr. 2020
Publié dans Complémentaire

طلّاب الصفّين السابع والثامن الأساسيّ كانوا على موعد مع حبيب الصليب، في الدير الذي وضع فيه أبونا يعقوب حجر الأساس لأحلامه العظيمة.

وفودٌ وفود أمّوا هذا الصرح الكبير ليشاركوا بالذبيحة الإلهيّة مع معلّميهم الذين يرافقون نموّهم الثقافيّ والروحيّ، ويتابعون خطواتهم خطوة خطوة، على طريق المستقبل الواعد..

أمنياتٌ كثيرة ونوايا من القلب قدّموها عربون حبّ وشكر ووفاء لأبونا يعقوب الطوباويّ الكبّوشيّ.

1.jpg
59,9 KB
Voir
2.jpg
77,6 KB
Voir
3.jpg
74,2 KB
Voir

Commentaires
Nom
Titre
Commentaire