قدّاس الأحد، 26 كانون الثاني 2020 مع غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

lun., 27 janv. 2020

"... فلنجدّد، أيّها الإخوة والأخوات، مفاعيل معموديّتنا من الماء والرّوح، بحيث نعيش "إنساننا الجديد" الذي لبسناه مع ثوب المعموديّة، راجين أن نعيش اختبار بولس الرّسول: "أنا حيّ، ولكن لا أنا، بل هو المسيح الذي يحيا فيَّ" (غلا 2/20).

بهذه الدعوة، ختم غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي عظته في قدّاس الأحد، 26 كانون الثاني 2020، الذي شاركت به مدرستنا، مدرسة ﭬـال ﭘـار جاك، الذي صادف "أحد كلمة الله"؛ وقد أوصى قداسة البابا فرنسيس بالاحتفال بهذا اليوم في الأحد الثالث من الزمن العاديّ (بحسب الطقس اللاّتينيّ)، وهو يوم "مُكرَّس للاحتفال والتأمّل بكلمة الله وإعلانها، كما وأنّه مُكرَّس للكتاب المقدّس، كي يعيش الشعب صِلة ثابتة مع الكلمة الحيّة التي لا يتعب الربّ أبدًا من توجيهها لعروسه".

وكانت مشاركتنا بدعوة من جمعيّة الكتاب المقدَّس، بالتعاون مع الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة، لتكريم  الطلاّب الذين فازوا في المسابقة الكتابيّة الإلكترونيّة في العام 2019.

وقد حصل متعلّمونا على شهادة لفوزهم بالمرتبة الأولى للفئة المتوسّطة في مسابقة الكتاب المقدّس الثانية في المدارس الكاثوليكيّة، بمناسبة أسبوع الكتاب المقدَّس السابع؛ إضافةً إلى الهديّة القيّمة من جمعيّة الكتاب المقدَّس "الإنجيل المقدَّس المصوَّر، جيل الإنجيل".

فلتكن كلمة الله المصباح الذي يهدي خطانا صوب الملكوت، لأنّنا، كما أكّد قداسة البابا فرنسيس، "بحاجة طارئة كي تكون صلتنا مع الكتاب المقدّس ومع القائم من بين الأموات مألوفة وحميميّة" (رسالة حبريّة، 2019).

 لمزيد من الصور الرجاء الضغط على الرابط التالي

https://www.facebook.com/VPJSchool/

IMG-20200127-WA0005 (Copy).jpg
49,7 KB
Vue
IMG-20200127-WA0011 (Copy).jpg
48 KB
Vue
IMG-20200127-WA0032 (Copy).jpg
67,3 KB
Vue

Commentaires
Nom
Titre
Commentaire