وهكذا غدا فكر متعلّمينا مذودًا للطفل الإله
dim., 12 janv. 2020
Publié dans Secondaire

العيد عند شبابنا فرحٌ يرسمه فكرٌ مبدعٌ، ويد خلّاقةٌ خضراء

تحضيرًا لعيد الميلاد، أطلق القسم الثانويّ مباراةً تنافس فيها المتعلّمون على زينة صفوفهم. وكان المطلوب : " وضع فكرة، وتجسيدها بزينة من صنع أياديهم."

دُهِشَت اللجنة التي قيّمت الأعمال بعمق الأفكار، وبغزارتها، وبالجديد الذي نبض فيها.  من مواد  تحضّرُ لإعادة تدويرها كالإطارات، صنعوا شجرة العيد، وتركوا ألوان ريشتهم تبني المغارة، وحلموا بأنّ يعيد مجيء طفل المغارة تدوير أنفسهم، وعقولهم، وقلوبهم.

رأينا في أعمالهم إيمانهم بأنّ ولادة المسيح " مصنع فرح"  منه يولدون، ولمسنا من خلالها نظرتهم المقيّمة، الحاملة مقاصدَ للأيّام الآتية التى تتجدّد بتجدّدهم.

عبّروا، وتبادلوا الأماني مع معلّميهم، وبين بعضهم، بكلمات عذبة، وبأصواتٍ أسرت القلوب، والنفوس.

أمّا الرابحون فكانوا:

مشاركتهم في الإنتاج، وفكرهم الذي أبدع وخلق من الحصى جبالًا، ولحظات دافئة لا يمكنهم أن يعيشوها إلّا تحت سقف مدرستهم.

وهكذا غدا فكرُ متعلّمينا مذودًا للطفل الإله.

 For more pictures please visit our Facebook page: https://www.facebook.com/VPJSchool

IMG-20200111-WA0010 (Copy).jpg
40,3 KB
Vue
IMG-20200111-WA0015 (Copy).jpg
34,5 KB
Vue
IMG-20200111-WA0016 (Copy).jpg
50,6 KB
Vue
IMG-20200111-WA0017 (Copy).jpg
84,8 KB
Vue
IMG-20200111-WA0018 (Copy).jpg
60,7 KB
Vue

Commentaires
Nom
Titre
Commentaire

  +961 4 710611          

  website@valperejacques.edu.lb          

  Jall Eddib,  Bekennaya, Liban          

English عربي