متلك أبونا يعقوب رح نرفع اسم وطنّا
mer., 06 nov. 2019

يقول أبونا يعقوب:
"لبنان موطنُ الآباءِ والجدود، هو قطعةٌ هبطت من السّماء لتكونَ موطئًا لقدَميْ المسيح عند مجيئِه، ولذلك بارك المسيحُ لبنان، فأضحى الصّخرةَ الحقيقيّة للإيمان، والينبوعَ الصّافي للمحبّة."

تحيّة من القلب ، منهديك ياها يا وطنّا اليوم
تحيّة مليانة سلام ورجا،...تحيّة إيمان كبير ببكرا ناطرين نعيشو بكلّ أمل...
وشو أجمل من الصّلا تحيّة محبّة منهديا اليوم لوطنّا لبنان...
من قلب الفال، من قلب الطوباوي أبونا يعقوب، من قلبنا كلّنا اليوم بدنا نهتف:
متلك أبونا يعقوب بدنا نحبّ وطنّا ( تهتف بها المعلّمة ويكرّرها بعدها المتعلّمون)

بدنا نحبّك يا لبنان... متل ما حبّك أبونا.... بدنا نضحي، ونتعب، ونكافح تنحقّق فيك أجمل أحلامنا، بدنا نعيش الوطنيّة الحقيقيّة اللي عاشها أبونا ، بدنا نبني المواطن –الإنسان، على أساس المسيح، بدنا نصونك يا لبنان بأفكارنا وبأخلاقنا الحلوة ...بدنا نحكي سوا بلغة الحبّ، والفرح والسّلام، بدنا نبني وطنّا على الفضيلة، والنّعمة،والخير، والبركة
متلك أبونا يعقوب بدنا نبني وطنّا ( تهتف بها المعلّمة ويكرّرها بعدها المتعلّمون)
افتخرأبونا بجمال بلادو، وحبّ جبالو وسهولو، حبّ الأرض وافتخر بريحة البركة اللي عم بتفوح من أرضنا المقدّسة، كان حلمو الكبير المواطن اللي بيقدّس تراب وطنو، وبيحترم قوانينو
متلك أبونا يعقوب بدنا نفتخر بوطنّا (تهتف بها المعلّمة ويكرّرها بعدها المتعلّمون)

" ما كلّ من قال: الوطن، الوطن ، صار وطنيًّا ... بل من يعمل لرفع الوطن وإعلاء شأنه... هو الوطنيّ..." هيدي هيّ الوطنية الفاعلة اللي بعمرا ما آمنت بالشعارات ، وطنيّة بتشتغل، بتوعد وبتوفي، وطنيّة بتثور عالظّلم والغشّ والكبريا والأنانيّة’ تتحصل عل حقّ الاحترام والسّلام
متلك أبونا يعقوب رح نحقّق حلم وطنّا (تهتف بها المعلّمة ويكرّرها بعدها المتعلّمون)

ونحنا اليوم رح نوعد... ورح نحقّق الوعد
بدنا نتجدّد، ونحقّق فرحة يوبيلنا، بفرحنا بوطنيّتنا
بدنا نكون متلك أبونا، بدنا نصلّي، ونتّكل على العناية الإلهيّة
تتكون حياتنا قنديل سهران، نورو بيتحدّى كلّ ظلمة، نورو عم بيشعّ من تعاليمك أبونا ، تنكون متلك جنود سلام وإيمان وحبّ ، تنكون متلك رسل رحمة، تنكون متلك عم نبني مشروع المواطن الإنسان، تنكون متلك عم نبني لبنان
متلك أبونا يعقوب رح نرفع اسم وطنّا (تهتف بها المعلّمة ويكرّرها بعدها المتعلّمون)

1 (1) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (10) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (11) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (12) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (13) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (14) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (15) (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
1 (16) (Copy).bmp
337,6 KB
Vue
1 (17) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (18) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (19) (Copy).bmp
813,8 KB
Vue
1 (2) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (20) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (21) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (22) (Copy).bmp
753,8 KB
Vue
1 (23) (Copy).bmp
607,6 KB
Vue
1 (24) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (25) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (26) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (27) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (29) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (3) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (30) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (31) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (32) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (33) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (34) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (35) (Copy).bmp
556,9 KB
Vue
1 (36) (Copy).bmp
528,8 KB
Vue
1 (37) (Copy).bmp
483,8 KB
Vue
1 (38) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (39) (Copy).bmp
723,8 KB
Vue
1 (4) (Copy).bmp
733,2 KB
Vue
1 (40) (Copy).bmp
502,6 KB
Vue
1 (41) (Copy).bmp
532,6 KB
Vue
1 (42) (Copy).bmp
845,7 KB
Vue
1 (43) (Copy).bmp
795,1 KB
Vue
1 (44) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (5) (Copy).bmp
579,4 KB
Vue
1 (6) (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
1 (7) (Copy).bmp
506,3 KB
Vue
1 (8) (Copy).bmp
556,9 KB
Vue
1 (9) (Copy).bmp
549,4 KB
Vue
1 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
20191106_105757 (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
20191106_110326 (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
20191106_110601 (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
20191106_110929 (Copy).bmp
900,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0054 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0057 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0058 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0059 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0060 (Copy).bmp
600,1 KB
Vue
IMG-20191106-WA0061 (Copy).bmp
337,6 KB
Vue

Commentaires
Nom
Titre
Commentaire

  +961 4 710611          

  website@valperejacques.edu.lb          

  Jall Eddib,  Bekennaya, Liban          

English عربي